برج خليفة – أطول مبنى في العالم

ندعوكم إلى بدء تجوالكم السياحي في دبي انطلاقاً من برج خليفة، أطول مبنى في العالم. تُعتبَر ناطحة السحاب هذه من أرقى الوجهات السياحية على الصعيد العالمي، وتشكّل المعلم الرئيسي لوسط المدينة، إنجاز دبي المدني الجديد. تحيط بهذا المبنى الأطول في العالم الفنادق الفخمة، ومراكز التسوّق السياحية المميزة، والعديد من الخيارات الترفيهية الأخرى.

يشمخ برج خليفة عالياً في السماء، متخطياً الحدود والتوقعات. يرتفع بأناقة من وسط الصحراء مشرّفاً دبي ومضفياً عليها تألقاً جديداً. يقف برج خليفة في قلب دبي ويقبع في قلوب أبنائها؛ وهو محورٌ لأهم وأرقى عناوين التسوّق والمطاعم والترفيه في العالم، كما أنّه تجسيد لكل ما هو فخم ورفيع المستوى في العالم.

يشكل برج خليفة؛ المبنى الأطول في العالم، معجزة حيّة وعمل فني رائع وتحفة هندسية لا مثيل لها لا في التصميم ولا في التنفيذ.

ان برج خليفة ليس مجرّد أطول مبنى في العالم، بل هو مثال فريد للتعاون الدولي ومعلم للتطوّر، ورمز لمنطقة شرق أوسطية جديدة وديناميكية ومزدهرة.

كما إنّه إثبات ملموس على دور دبي النامي في هذا العالم المتغيّر. ففي أقل من 30 عاماً، تحوّلت هذه المدينة من مركز إقليمي إلى مركز عالمي. ولم يكن هذا النجاح مرتكزاً على مخزون نفطي، إنما على مخزون بشري قوامه المهارة والابتكار والمبادرة. وهذا بالتحديد ما يجسّده برج خليفة.

قال السيد محمد العبّار، رئيس مجلس ادارة إعمار العقارية: "يتخطّى برج خليفة مواصفاته الهندسية المهيبة، ليبلغ أبعاداً معنوية راقية إذ أنّه يعبّر عن نجاح رؤية دبي في بلوغها ما كان يبدو مستحيلاً ووضعها لمراجع جديدة. إنّه مصدر إلهام لنا جميعاً في "إعمار"، فالمشروع هو بمثابة تصريح عن قدرات الإمارات وعن عزم روادها وشعبها على العمل يداً بيد لإنجاز مشاريع مثيرة للرهبة".

أما مصدر الوحي الرئيسي لدى "إعمار" فكان من دون شك ذلك الحماس المتواصل الذي طالما عرف كيف يبثّه في النفوس سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، حفظه الله الذي طالما شكّل مصدر الإلهام الذي يحملنا نحو السحاب.

يتّسم برج خليفة بكافّة تفاصيله وأقسامه بالامتياز والتفوّق إلاّ أنّ تصميمه الفريد من نوعه يبقى بالفعل وراء تميّزه الاستثنائي عن باقي التصاميم الهندسيّة، وقد استقطب هذا البرج الذي يشكّل محور عاصمة العالم الجديدة، أكثر المهندسين شهرةً في العالم إلى مسابقة في التصميم، بناء على دعوات خاصة.

في نهاية المطاف، أوكل شرف تصميم أطول برج في العالم إلى الشركة الرائدة عالميّاً في ابتكار التصاميم الهندسيّة الشاهقة الارتفاع، مكتب شيكاغو التابع للشركة القائمة على شراكة ذات مسؤوليّة محدودة "سكيدمور، أوينغز أند ميريل" Skidmore, Owings & Merrill تحت إشراف المهندس المعماري "أدريان سميث" Adrian Smith، العضو في الجمعيّة الأميركيّة للمعماريّين FAIA والمعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين RIBA والشريك الاستشاري في التصميم، وخضع التصميم المختار لبرنامج تقييمٍ كاملٍ وشاملٍ للتأكّد من أمان وفعاليّة كافّة الأنظمة الإنشائيّة.

مزيدا من المعلومات تجدونها في الصفحة الإلكترونية الخاصة
http://www.burjkhalifa.ae/language/ar-ae/home.aspx

 

تاريخ الإضافة : 14 اغسطس 2011